منتديات متجر باتنة الإلكتروني الشامل للخدمات

تحيات إدارة متجر باتنة الإلكتروني الشامل للخدمات


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل الدخول

شاطر | 
 

  ثاني أسوأ مكان للعيش في أوروبا وهلع من ركود جديد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تيه الروح
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد المساهمات : 108 تاريخ التسجيل : 13/10/2010
الموقع : منتدى ودردشة حلا
المزاج المزاج : هادئه تعاليق : اللهم يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعالا لما يريد يا مبديء يا معيد يا حي يا قيوم أسألك بعزك الذي لا يرام وملكك الذي لا يضام ونورك الذي ملأ أركان عرشك أن تصلي على محمد وعلى آل محمد وأن تبارك على محمد وعلى آل محمد وأن ترزقني زوجا صالحا مصلحا يحبني وأحبه كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا وننصر دينك وكتابك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم وعباردك الصالحين وأن ترزقني ذرية صالحة تجاهد في سبيلك وتقوم بالحق بإذنك .. يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني

مُساهمةموضوع: ثاني أسوأ مكان للعيش في أوروبا وهلع من ركود جديد   الإثنين نوفمبر 21, 2011 2:06 pm

وفقاً للمسح الذي أجراه بنك ديموس
بريطانيا ثاني أسوأ مكان للعيش في أوروبا وهلع من ركود جديد






المتاجر المغلقة تعكس تردي الاقتصاد البريطاني


الأخبار
الاقتصادية غير سارة بالنسبة للبريطانيين، فمعظمهم يقولون إنهم اضطروا
لتقليص نفقات معيشتهم خوفاً من ركود جديد أسوأ من سابقه، ويجد هذا الحال
تفسيرا له في تقرير مستقل يقول إن بريطانيا هي ثاني أسوأ مكان للعيش في
أوروبا.

--------------------------------------------------------------------------------

لندن:
في صفعة مزدوجة ليريطانيا، أوضح مسح أنها ثاني أسوأ مكان للعيش في أوروبا،
وأظهر آخر أن قرابة ثلاثة أرباع أهلها يتحسبون بذعر لركود اقتصادي يعتصرها
من جديد.

ففي تقرير بعنوان «النمو المعافى» أعده بنك العقول
«ديموس» بتكليف من «منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية» الأوروبية يرد أن
بريطانيا هي أحد أسوأ الدول الأوروبية للعيش، وأنها في الواقع تأتي في
المرتبة الثانية مباشرة بعد اسبانيا. واستند هذا التقرير على حال مجالات
عدة كالصحة والإسكان وسوق العمالة على سبيل المثال. وأوضح أن أفضل الدول
على التوالي هي النرويج والمانيا وهولندا.

وفي استطلاع آخر أجرته
مؤسسة «كوم ريز» البريطانية ويسند التقرير الآنف ذكره، قال قرابة 60 في
المائة من البريطانيين إنهم خفضوا مستوى إنفاقهم اليومي تحسبا لانزلاق
البلاد في أزمة مالية طاحنة حتى قبل الخروج التام من تلك التي بلغت أوجها
منذ بداية 2010 الى منتصف 2011. وقال قرابة 75 في المائة إن المستقبل لا
يبشر خيرا في ما يتعلق بالمعيشة اليومية كنتاج مباشر لذلك الركود.

وبينما
يقول 85 في المائة من المستطلعة آراؤهم إن أزمة اليورو الأوروبية أثرت
سلبا على الاقتصاد البريطاني وتشكل خطرا داهما عليه، يوضح تقرير جديد أن
تباطؤ هذا الأخير بدأ حتى قبل اندلاع الأزمة الأوروبية بشكلها الحالي. وفي
هذا الصدد يعتقد أقل من خُمس البريطانيين فقط (18 في المائة على وجه
التحديد) أن على بلادهم ضخ مزيد من المال لمساعدة اقتصاد اليورو، حتى وإن
كان هذا يساعد الاقتصاد البريطاني نفسه على تلافي كساد جديد.

وقال
77 في المائة من عينة مؤلفة من ألفين من المشاركين إن أزمة اليورو الحالية
«تثبت صحة الموقف البريطاني القائل بالامتناع عن الانضمام لمنطقته». وقال
75 في المائة إنهم يلقون باللائمة في المواجع الاقتصادية التي تعاني منها
دول القارة على الساسة وسوء إدارتهم لشؤون بلادهم المالية.

ووفقا
للصحافة البريطانية فإن سائر أعضاء «مجموعة السبع» الصناعية يواجهون آفاقا
اقتصادية مظلمة. لكن ما يزعزع احتجاج وزير الخزانة البريطاني جورج اوسبورن
بأن مشاكل بريطانيا تأتت بسبب منطقة اليورو، يتمثل في حقيقة أن الاقتصاد
البريطاني بدأ يتباطأ حتى قبل اضطرار الحكومة اليونانية لطلب الإغاثة
الأوروبية.

وبالطبع فقد استغل حزب العمال المعارض هذه الفرصة
لانتقاد سياسة حكومة ديفيد كامرون. فقال وزير خزانة الظل تشوكا اومونه:
«هذا التقرير المستقل يوضح بجلاء كذب الحكومة التي تعزو تعثر الاقتصاد
البريطاني الى المشاكل في منطقة اليورو، بينما الحقيقة الساطعة تقول إن
سياساتها المالية هي التي تقف وراء هذا الوضع المحزن الذي يعصف بالبلاد
الآن».
صلاح أحمد من لندن


GMT 18:00:00 2011 الجمعة 18 نوفمبر


masdar


http://www.elaph.com/Web/Economics/2011/11/696690.html




تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matagerbatna.yoo7.com/
 
ثاني أسوأ مكان للعيش في أوروبا وهلع من ركود جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات متجر باتنة الإلكتروني الشامل للخدمات  :: ۩متجر باتنة۞ركــــــن شؤن المغتربين العرب۩-
انتقل الى:  
اخر المواضيع
قائمة الاعضاء
افضل 20 عضو
الدخول

حفظ البيانات؟